Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الاساءة للعراقيين تطيح برئيس تحرير جريدة الشرق الاوسط اقالة سلمان الدوسري وتعيين غسان شربل بدلا عنه

نوفمبر 26, 2016 | 9:19 ص
قامت الحكومة السعودية بطرد رئيس تحرير جريدة الشرق الاوسط بعد تجاوزه على الشعب العراقي العظيم وجاءت اسباب إقالة رئيس تحرير “الشرق الأوسط” بعد تقرير مسيء للعراق وتداولت وسائط إعلامية، أنباء عن تعيين غسان شربل، رئيس تحرير جريدة “الحياة” السعودية السابق، كرئيس تحرير لصحيفة الشرق الأوسط خلفًا لسلمان الدوسرى. وأعلنت جريدة الحياة السعودية تعيين رئيس تحرير جديد لها خلفا لغسان شربل، حيث قالت فى بيان نشرته على موقعها الإلكتروني إن ناشر الجريدة “قرر تعيين الأستاذ زهير قصيباتي رئيساً للتحرير، وإعفاء الأستاذ غسان شربل، بناء على طلبه، ابتداء من تاريخه”. ويأتي ذلك بعد أيام من اللغط الذي أثير حول تقرير نشرته صحيفة “الشرق الأوسط” عن “حالات حمل غير شرعي” في مدينة كربلاء العراقية بالتزامن مع إحياء مراسم دينية في المدينة، تضمن “مغالطات” بشأن العراق. وكذبت منظمة الصحة العالمية خبرًا نشره أحد المواقع الإلكترونية وأعادت صحيفة “الشرق الأوسط” استخدامه في تقرير لها، وتسبب في موجة غضب شعبية ورسمية في العراق. ونسب الخبر للمنظمة الدولية تحذيرها من تزايد “حالات حمل غير شرعي” في مدينة كربلاء العراقية بالتزامن مع إحياء مراسم دينية في المدينة. وقالت المنظمة الأممية في بيان نشر على موقعها الرسمي إنها “تنفي بشدة” وتستنكر استخدام اسمها في خبر عار عن الصحة نشر على موقع “أصوات حرة” يدعي أن أحد إعلاميي المنظمة في جنيف صرح بخصوص الزواج غير الشرعي خلال المراسم الدينية. وأضاف البيان “وإذ تدين المنظمة بأشد عبارات الإدانة إقحام اسمها في تقرير مفبرك لا يمت لمبادئها بصلة، فإنها تتحرى حالياً عن مصدر الخبر الخاطئ وقد تلجأ إلى مقاضاة ناشريه”. وقد سارعت صحيفة الشرق الأوسط، إلى حذف الخبر من موقعها الإلكتروني وحذف صورة نسختها الورقية المصورة من الموقع أيضا، كما نشرت لاحقا نص بيان التكذيب الصادر عن المنظمة الأممية، مرفقا بإعلان الاستغناء عن مراسلها في العراق لنشره “معلومات مغلوطة”. وقالت الصحيفة “إنها تنشر هذا النفي لتصحيح المعلومات المغلوطة التي تضمنها، كما تعلن أنه تم إيقاف التعامل مع محرر الصحيفة في بغداد الذي تسبب في نشر التقرير، وتؤكد أنها تلتزم بالمعايير المهنية الأخلاقية والدقة والموضوعية”. وكانت الصحيفة استخدمت التصريح المذكور وضمنته في سياق تحقيق نشرته عن إحياء مراسم “زيارة الأربعين” في مدينة كربلاء، حيث يتوجه ملايين من الزوار الشيعة من العراق ودول أخرى الى مرقد الإمام الحسين بن علي عليه السلام
Share

اخر الاخبار

تابعونا على الفيس بوك