Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الواشنطن بوست تصف رئيس الوزراء العراقي د حيدر العبادي بالداهية لشدة ذكاء العبادي في التعامل مع الازمات

أكتوبر 28, 2017 | 2:34 م

بغداد/الاعظمية نيوز

حصل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على ثناء علني وسياسي لارسال قوات لاستعادة الأراضي المتنازع عليها بعد الاستقلال الكردستاني

وقد اكتسب هذا العمل الزعيم العراقي المكانة التي استعصيته بعد انتصارات متتالية ضد تنظيم الدولة الإسلامية. حتى بعض من النقاد التقليديين وصفوا قراره “الحكيم” و “الداهية”.

من خلال التحرك بقوة، قام العبادي بتصحيح أوراق اعتماده القومية وهدأ منافسيه المحتملين في انتخابات العام المقبل المدعومة من إيران، واعتمد سياسات الهيمنة الشيعية والمحللين والسياسيين العراقيين.

وبالنسبة للولايات المتحدة، فإن شعبية العبادي المتزايدة هي على الأرجح بطانة فضية للأزمة التي تضم اثنين من أقرب حلفائها السياسيين والعسكريين – الحكومة العراقية والأكراد – ضد بعضهم البعض. ويقول العديد من السياسيين العراقيين ان العبادي اكد من جديد اعادة انتخابه العام المقبل.

وقال سعد المطيبي عضو مجلس محافظة بغداد وحليف وثيق لرئيس الوزراء السابق نوري المالكي الذي من المحتمل ان يكون منافسا للابادي في الانتخابات المقررة في الربيع المقبل “استفتاء اسلحة”.

وقال المطليبي “ان التصور العام هو انه غير حاسم في تحركاته”. واضاف “لكن ما فعله الاسبوع الماضي اثبت ان الجميع خاطىء، بمن فيهم نفسي. كان حاسم جدا وعنيدة جدا في نهجه. انه ملتزم بالقانون والدستور “.

Share

اخر الاخبار

تابعونا على الفيس بوك